دليلك في كل ما يخص رؤوس المال والأسهم والتمويلات

اقرأ هنا كيف يمكنك جني المال

حملة سعودية لتعديل أوضاح المخالفين في نظام العمل والاقامة

حملة سعودية لتعديل أوضاح المخالفين في نظام العمل والاقامة

تستمر الإدارة العامة للجوازات في المملكة العربية السعودية باستقبال الوافدين المخالفين لأنظمة العمل والإقامة وذلك بكل مناطق المملكة العربية السعودية في ظل حملة “وطن بلا مخالف” والتي أتت وفق رغبة خادم الحرمين الشريفين الملك “سلمان بن عبد العزيز” الرامية لتسوية أوضاع المخالفين لنظام العمل والإقامة ومساعدة من يود إنهاء مخالفته لكي يحصل على العفو مما قد يترتب على هذه المخالفة من عقوبات.

جواز سفر

وفي تصريح من قبل العميد ” خالد المجاهد” رئيس الحملة قال “الحملة الوطنية الشاملة عنوانها “وطن بلا مخالف” وهي امتداد للعديد من الحملات السابقة في المملكة العربية السعودية وتختلف هذه الحملة عن غيرها من الحملات الأخرى في أنها تعفي المخالف من الرسوم وتتحمل المملكة العربية السعودية الرسوم المستحقة على الوافدين وتكفلت بذلك رغم أن بعض الوافدين كانوا يقيمون في المملكة العربية السعودية بطريقة غير شرعية وغير نظامية إلا أن الدولة -حفظها الله- تكفلت بهذه الرسوم بشرط أن تتم مغادرتهم خلال المدة المحددة والمتفق عليها”.

حملة “وطن بل مخالف” لتسوية أوضاع الوافدين المخالفين لأنظمة العمل والإقامة، دشنها صاحب السمو الملكي الأمير “محمد بن نايف بن عبد العزيز” ولي العهد ونائب مجلس الوزراء وزير الداخلية والتي على أثرها دعا سموه المخالفين إلى أن ينتهزوا هذه الفرصة الثمينة خلال المدة الممنوحة لهم والتي حددت بتسعين يوما وذلك اعتبارا من يوم الأربعاء التاسع والعشرين من مارس عام 2017

نظرة على مشروع القدية الترفيهي في المملكة العربية السعودية

نظرة على مشروع القدية الترفيهي في المملكة العربية السعودية

رؤية المملكة العربية السعودية 2030 هي خطة للإصلاح الاقتصادي الشامل والتي تسعى لرفع كفاءة الاقتصاد المحلي وتحقيق التنمية في شتى المجالات داخل المملكة العربية السعودية.

ومن أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ارتفاع إنفاق الأسر السعودية على الثقافة والترفيه داخل المملكة العربية السعودية من 2.9 % إلى 6%. وفي هذا السياق أعلن سمو ولي ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة عن البدء في تنفيذ مشروع “القدية” والذي يضم أكبر مدينة ثقافية وترفيهية داخل المملكة العربية السعودية بمساحة تصل إلى 334 كيلو متر مربع حيث سيتم وضع حجر الأساس لهذا المشروع الضخم في العام المقبل 2018 على أن يتم افتتاح المرحلة الأولية منه عام 2022.

مدينة ترفيهية

 

وقال سمو الأمير “محمد بن سلمان” أن “هذه المدينة سوف تصبح معلما حضاريا بارزا ومركزا مهما سيتمكن من توفير الرغبات والاحتياجات الترفيهية والثقافية لدى جيل المستقبل ومشيرا إلى أن هذا المشروع هو جزء من عدد من الخطط التي تهدف لتعزيز رؤية المملكة العربية السعودية 2030 عن طريق القيام باستثمارات متميزة داخل المملكة تتمكن من خدمة الوطن وتشارك في تنويع مصادر الدخل الوطني السعودي ودفع مسيرة الاقتصاد السعودي وإيجاد المزيد من فرص العمل للشباب”.

وأضاف سموه أن صندوق الاستثمارات سيكون هو المستثمر الأساسي في هذا المشروع بجانب عدد كبير من كبار المستثمرين العالميين مما يؤكد على مكانة المملكة العربية السعودية كمركز مهم في العالم”.