دول مجلس التعاون الخليجي ستصبح مركز جذب قوي للاستثمارات البريطانية

أصبح واضحا للجميع أن دول مجلس التعاون الخليجي ستصبح مركز جذب قوي للاستثمارات البريطانية خاصة بعد انفصال الأخيرة عن الاتحاد الأوروبي وهو الانفصال الذي سيكتمل في ربيع عام 2019.

وقال خبراء اقتصاديون لوكالة الأنباء التركية “الأناضول” أن المؤسسات الاقتصادية والحكومية في بريطانيا مهتمة بشكل كبير بتوسيع استثماراتها في الخليج العربي خاصة مع تزايد المقومات اللازمة لجذب الاستثمارات في المنطقة ووفرة الأسواق الاستهلاكية في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تستهلك المنتجات البريطانية وأيضا استقبال استثمارات لأموال خليجية في بريطانيا.

بريطانيا

 

 

تعتبر دول الخليج مركزا مهما يوفر العديد والعديد من فرص الاستثمار لبريطانيا في مختلف المجالات وخاصة في مجالات الرعاية الصحية والطاقة والبنية التحتية والتعليم.

جدير بالذكر أن الحكومة البريطانية قد قامت مؤخرا بتحديد عدد من الفرص الاستثمارية في حوالي 15 قطاع من قطاعات الاقتصاد في الخليج وهذه الاستثمارات تقدر بحوالي 37.6 مليار دولار في غضون الخمس سنوات المقبلة ومن المقرر أن تشمل هذه الاستثمارات جميع الدول في مجلس التعاون الخليجي.

من المعلوم لدى الجميع أن بريطانيا يربطها تحالف استراتيجي وتجاري قوي بعدد من الدول الخليجية وأن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي سيكون بمثابة فرصة ثمينة لتعزيز الاستثمارات البريطانية في دول الخليج لا سيما وأن بريطانيا لديها رغبة حقيقية لتقوية هذه الشراكة حيث تخطط بريطانيا للقيام بمشاريع عملاقة في عدد من دول الخليج في قطاعات مختلفة وسيصل حجم هذه الاستثمارات إلى 2 تريليون دولار بحلول عام 2030.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *