منظومة الطاقة والصناعة في المملكة العربية السعودية تطلق عدة مبادرات جديدة

بدأت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في العاصمة السعودية الرياض عددا من المبادرات الجديدة والتي تأتي ضمن مسار تطوير المحتوى التي تندرج ضمن 113 مبادرة مندرجة في برنامج التحول الوطني 2020 والذي يعتبر أحد أهم الخطوات لتحقيق رؤية المملكة 2030.

المصانع

ستكون المبادرة الأساسية في هذا المسار هي العمل على زيادة نسبة المحتوى المحلي في الاقتصاد السعودي بالإضافة لوجود عدة مبادرات في نفس المسار ومن أبرز هذه المبادرات “رفع نسبة المحتوى المحلي السعودي في كلا من صناعتي الزيت والغاز الطبيعي والتي تعرف باسم مبادرة “اكتفاء” وأيضا مبادرة توطين صناعة الكهرباء بالإضافة إلى مبادرة إعداد القادة التقنيين.

تتركز الفكرة الأساسية في هذا المسار في ناحيتين مهمتين: زيادة أعداد الموظفين السعوديين في مختلف قطاعات الأعمال وسيأتي ذلك من خلال العمل على توفير فرص العمل والتدريب للعاملين الجدد.

وثاني أفكار هذا المسار : تقوية دور القطاع الخاص في المملكة والعمل على توفير الاحتياجات اللازمة لكل من قطاعات الطاقة  والثروة المعدنية.

توفير التدريب للعمال

عند سؤاله عن المفهوم الاقتصادي لمسار المحتوى المحلي وكيف سيسهم في رفع القيمة المضافة للناتج المحلي، قال المهندس “صالح العقيلي ” المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ” المفهوم الاقتصادي لمسار المحتوى المحلي يشمل عدة أشياء من بينها: توطين صناعات الأجهزة والمعدات والسلع ويشمل أيضا توطين الخدمات اللوجيستية والاحترافية من خدمات طبية وخدمات صيانة وغير ذلك بالإضافة أيضا إلى توطين اليد العاملة. وأضاف “العقيلي” أن مسار تنمية المحتوى المحلي بجميع هذه الأشياء يضمن تنمية صحية ومستدامة للمحتوى المحلي السعودي”.

العمال والتقنيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *