دليلك في كل ما يخص رؤوس المال والأسهم والتمويلات

اقرأ هنا كيف يمكنك جني المال

نظرة على مشروع القدية الترفيهي في المملكة العربية السعودية

نظرة على مشروع القدية الترفيهي في المملكة العربية السعودية

رؤية المملكة العربية السعودية 2030 هي خطة للإصلاح الاقتصادي الشامل والتي تسعى لرفع كفاءة الاقتصاد المحلي وتحقيق التنمية في شتى المجالات داخل المملكة العربية السعودية.

ومن أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ارتفاع إنفاق الأسر السعودية على الثقافة والترفيه داخل المملكة العربية السعودية من 2.9 % إلى 6%. وفي هذا السياق أعلن سمو ولي ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة عن البدء في تنفيذ مشروع “القدية” والذي يضم أكبر مدينة ثقافية وترفيهية داخل المملكة العربية السعودية بمساحة تصل إلى 334 كيلو متر مربع حيث سيتم وضع حجر الأساس لهذا المشروع الضخم في العام المقبل 2018 على أن يتم افتتاح المرحلة الأولية منه عام 2022.

مدينة ترفيهية

 

وقال سمو الأمير “محمد بن سلمان” أن “هذه المدينة سوف تصبح معلما حضاريا بارزا ومركزا مهما سيتمكن من توفير الرغبات والاحتياجات الترفيهية والثقافية لدى جيل المستقبل ومشيرا إلى أن هذا المشروع هو جزء من عدد من الخطط التي تهدف لتعزيز رؤية المملكة العربية السعودية 2030 عن طريق القيام باستثمارات متميزة داخل المملكة تتمكن من خدمة الوطن وتشارك في تنويع مصادر الدخل الوطني السعودي ودفع مسيرة الاقتصاد السعودي وإيجاد المزيد من فرص العمل للشباب”.

وأضاف سموه أن صندوق الاستثمارات سيكون هو المستثمر الأساسي في هذا المشروع بجانب عدد كبير من كبار المستثمرين العالميين مما يؤكد على مكانة المملكة العربية السعودية كمركز مهم في العالم”.

 

الهنود في الإمارات العربية المتحدة: أشياء لا يجب عليهم فعلها

الهنود في الإمارات العربية المتحدة: أشياء لا يجب عليهم فعلها

أعلنت القنصلية العامة الهندية في دبي عن بعض النصائح والإرشادات للمواطنين الهنود الذين يقيمون في الإمارات والذين يبلغ عددهم حوالي 2.6 مليون شخص.

تم نشر هذه الإرشادات على الموقع الرسمي للقنصلية. كشفت الإرشادات عن 11 شيء يجب على الهنود القادمين والمقيمين في الإمارات مراعاتها ومن هذه الأشياء عدم التقاط صور لأي شخص وخاصة النساء والعائلات والمباني الحكومية وعدم نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي لأي من الحوادث المحلية مثل حرائق المباني وغير ذلك بالإضافة إلى عدم تحرير شيكات بدون رصيد.

 

الهنود

 

 

 

إليك قائمة بهذه الأشياء التي يجب على الهنود تجنب فعلها في الإمارات العربية المتحدة

علم الإمارات العربية المتحدة
  • عدم توقيع أي شيك في حال عدم امتلاكك لقيمة هذا الشيك بالكامل في حسابك البنكي.
  • عدم التصرف بشكل سيء مع النساء أو الانخراط في محادثات غير مرغوب فيها أو إطالة النظر إلى أي امرأة أو لمسها أو أي من التعليقات والأفعال التي تعتبر تحرش.
  • عدم التقاط صور لأشخاص وخاصة النساء والعائلات والمباني الحكومية
  • عدم حمل أي دواء بدون فحص قائمة الأدوية الممنوعة أو الحصول على تصريح من وزارة الصحة الإماراتية.
  • عدم قيادة السيارات في حالة عدم امتلاكك لرخصة قيادة سارية من الإمارات العربية المتحدة أو تناول الكحول والقيادة بعدها.

تجنب التسول لأنه ممنوع بشكل صارم

لا تكن غاضبا فيما يخص الإسلام أو العائلة الحاكمة في الإمارات

عدم نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي لأي من الحوادث المحلية مثل حرائق المباني وغير ذلك.

تعاون صيني سعودي في مجال الإسكان

تعاون صيني سعودي في مجال الإسكان

في خلال زيارة ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان بن عبد العزيز” للصين، قام وزير الإسكان السعودي “ماجد بن عبد الله الحقيل” بتوقيع اتفاق مع نائب وزير التجارة في الصين يشتمل على التعاون بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية في مجال الإسكان.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد وافق على توقيع مذكرة تعاون في مجال الإسكان بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الصين.

البناء والتشييد

 

كانت “وزارة الإسكان السعودية” قد عقدت عدة اتفاقات مع مجموعة من الشركات الصينية والكورية للاستفادة من خبراتها الكبيرة في مجال تشييد المساكن لحل مشكلة الإسكان في السعودية. وتمكنت وزارة الإسكان السعودية من التوصل إلى اتفاقات جيدة ومقبولة مع بعض الشركات الصينية للقيام بتنفيذ 100 ألف وحدة سكنية في محافظة الأحساء وإقامة عدة مشاريع سكنية أخرى في شمال العاصمة السعودية الرياض

ومن المعلوم أن كافة الاتفاقات في مجالات التعليم والإسكان والمجالات العسكرية يجب أن تخضع لموافقة مجلس الوزراء السعودي.

يوجد عدة تجارب للشركات الصينية داخل المملكة وهو الأمر الذي أوضحه الأستاذ “خالد الربيش” المهتم بالشأن العقاري في المملكة العربية السعودية في اتصال هاتفي أجراه مع قناة “الاقتصادية السعودية” وعند سؤاله عن تقييمه لهذه التجارب في مجال الإسكان والتشييد من قبل الشركات الصينية، قال “لا يوجد تجارب يمكن الحكم عليها في مجال الإسكان، صحيح أن هناك بعض التجارب في مجال تشييد المدارس لكنها لم تكن موفقة بالشكل الكامل”.