دليلك في كل ما يخص رؤوس المال والأسهم والتمويلات

اقرأ هنا كيف يمكنك جني المال

الحسابات التجريبية في سوق العملات

الحسابات التجريبية في سوق العملات

تعد حسابات تداول الفوركس المجانية هي ضمن أنواع الخدمات التي يفضلها بعض الناس فيما لا يرغب فيها البعض الأخر، فهي تحمل بعض المميزات وأيضا بعض السلبيات، وبالنسبة لهؤلاء الأشخاص اللذين ليس لديهم خلفية تامة عن الحسابات المجانية، فإن ممارسة الحساب التجريبي يسمحك لك بتداول الفوركس مجاناً وهذا مايبدوا جيداً ومفيداً لأي متداول فوركس مبتدأ، ويقوم الوسيط الذي يقدم حسابات فوركس تجريبية بفعل ذلك من أجل جذب المزيد من الأشخاص المهتمين بالتجارة في الفوركس، ولا يوجد أي خطأ في ذلك بما أنه يفعل هذا بغرض توسيع قاعدة الأفراد المتداولين في السوق أو المستخدمين لمنصة التداول الخاصة به، وتعد هي أيضاً طريقة جيدة للمتداول الجديد والبدء في التعلم الجيد حول أساسيات تجارة الفوركس.

تجنب المخاطرة بالأموال في البداية

وفي واقع الأمر، فإن تداول العملات ليست خبرة بسيطة بالنقر على عدة أزرار، والكثير من وسطاء الفوركس قدموا رتوش رائعة لا مثيل لها في منصات تداولهم، بالإضافة إلى تقليص أحجام الإيداعات إلى أقل حد ممكن من أجل الحصول علي متداول جديد، وسيط أو اثنين منهم اتخذ خطوة أوسع وسمح للناس بفتح حساب مجاني تجريبي بحيث يستطيعون بدء التداول من خلال أموال افتراضية حتى يحصلوا على الثقة والمعرفة اللازمين للمخاطرة برؤوس الأموال الحقيقة التي جمعوها بشق الأنفس، وهنا تكمن إيجابيات ممارسة الحسابات التجريبية من خلال منح الفرص لتعلم وإدراك ما يدور داخل سوق العملات الاجنبية، وكذلك الوظائف الأساسية للتداول دون المخاطرة بالأموال حتى ولو بسنت واحد.

ربح الأموال من الممارسة التجريبية

إذن أصبحت أسواق الفوركس جاذبة للغاية بالنسبة لأي شخص، فإذا كنت تسطيع ربح كل هذه الأموال من خلال التداول على الحسابات التجريبية، إذن تخيل ما الذي تسطيع فعله والحصول عليه عندما تتاجر بأموالك الحقيقية، بالتأكيد إذا اتخذت كافة الأمور تدريجياً مع إبداء الحرص بشكل كافي فإنه من الممكن تجنب تلك المخاطر بل وأن تصبح متداول ناجح، ولكن يتعين عليك أن تمتلك السيطرة علي نفسك ومشاعرك، وفي النهاية تعد الحسابات التجريبية مفيدة للغاية.

سوق الفوركس والعملات الاجنبية

سوق الفوركس والعملات الاجنبية

سوق الفوركس هو سوق تبادل العملات الأجنبية، ويعد هذا السوق من أضخم الأسواق المالية حول العالم، حيث يتم فيه شراء وبيع العملات بحرية تامة، وتم إطلاق أسواق الفوركس في فترة السبعينات، وذلك عندما تم تحرير سعر الصرف بحيث أصبح المشاركون في سوق العملات هم فقط من يحددون سعر صرف أي عملة مقابل العملات الأخرى وذلك بناءً على حجم العرض والطلب، وتبلغ كميات التداول اليومية في الفوركس تريليونات الدولارات، وهذا يعني أن سوق تداول العملات يفوق في حجمه 3 أضعاف حجم أسواق الأسهم والسندات الأمريكية.

أحجام التداول

وبخلاف الأسواق المالية الأخرى، فإن سوق الفوركس لا يوجد لديه بورصة مركزية أو كيان مادي، ولذلك يتم تداول العملات في العالم بصفة مستمرة على مدار 24 ساعة يومياً ولمدة 5 أيام في الأسبوع، حيث تتحرك من منطقة زمنية إلى أخرى عن طريق التنقل عبر كبرى المراكز المالية على مستوى العالم، ومنذ عام 1997 وحتى عام 2000 قد ارتفعت كميات التداول اليومية من 5 مليارات دولار إلي 1.5 تريليون دولار أمريكي تقريباً وقد تكون أكثر من ذلك  بحسب بعض الدراسات الحديثة، متفوقة على جميع الأسواق المالية الأخرى مجتمعة، ومن الصعب حقيقة إن لم يكن المستحيل أن يتم تحديد رقم دقيق لحجم التداولات لأن تداولات الفوركس لا تتم بواسطة بورصة مركزية، ولكن الشيء المؤكد هو أن أسواق تداول الفوركس تواصل النمو بمعدلات مذهلة.

تقلبات الفوركس

ولا يتوقف سوق الفوركس خلال أيام العمل على الإطلاق حيث تتم عمليات تداول عملات البلاد بشكل متواصل وعادةً من خلال الوسطاء الذين يدعون بوسطاء الفوركس، ويتم بيع وشراء العملات الاجنبية باستمرار من خلال الأسواق العالمية والمحلية أيضاً، وقد يزيد المستثمرين أو يخفضون من قيمة أحد الاستثمارات بناءً على تحركات العملة، وقد تتغير أوضاع السوق في أي وقت كاستجابة للأحداث التي تجري حينها، وبسبب ذلك يصنف الفوركس من أحد أكثر الأسواق تغيراً وتقلباً على مستوى العالم، ولا تبقى أوضاع سوق الفوركس وتداول العملات الأجنبية على حالها أبداً بل تتغير تقريبا من ثانية إلى أخرى.

البدء في التجارة الخاصة بك

البدء في التجارة الخاصة بك

هناك عدة خطوات أساسية لهؤلاء الذين يرغبون في البدء بتجارة الفوركس، والخطوة الأولي هي البحث عن وسيط الفوركس الذي يعتبر هو الأداه الرئيسية في تجارتك، حيث أنك قد تمتلك استراتيجية تداول ناجحة ومهارات عالية في مجال التحليل ولكن ربما تفشل في نهاية المطاف لأنك قد اخترت الوسيط غير المناسب، ويعد الوسيط الجيد هو ذاك الشخص أو الشركة التي ستنفذ أوامر تداولاتك في السوق الحقيقية دون أن تسرق أموالك، بالإضافة إلى توفير طرق السحب والإيداع التي تناسبك، فيما لا ننسى أهمية توافر خدمة دعم فني تحظى بالسرعة والكفاءة، وإذا كان هذا الوسيط مسجلاً مع إحدى اللجان المالية الحكومية سيكون أمراً جيداً للغاية، ومنصة التداول لدى الوسيط هي أحد أكثر الأمور أهمية، وبالنسبة للمتداولين الجدد فإن هذا الجزء سيكون له أهمية كبيرة كما هو الحال مع المتداولين الكبار، وعلى الرغم من ذلك، ففي معظم الأحيان سوف ترغب في استخدام أحد منصات التداول القوية مثل منصة ميتاتريدر وغيرها من المنصات الأخرى.

تعلم أساسيات الاستثمار في الفوركس :-

في حالة أنك قد عثرت على وسيط الفوركس مناسب بالفعل، تستطيع بكل سهولة أن تحصل على جمبع المعلومات من موقعه الخاص أو من خلال قسم الدعم لديه، ويوجد أيضا كم هائل من مقالات فوركس والمواقع الالكترونية المتخصصة في أساسيات تجارة الفوركس بإمكانك الاطلاع عليها، ولا يجب التقليل من شأن هذه الخطوة، حيث أن محاولة التجارة والاستثمار دون فهم آلية عمل السوق بشكل كامل، ليس أمراَ يتسم بالخطورة الكبيرة فقط، بل ستجعلها أمراً ممل كثيراً خلال وقت قريب، وحتى تصل إلى القمة يتوجب عليك أن تتعلم وتعرف كل ما يُستَحدث في عالم الفوركس بانتظام وبشكل مستمر، دائماً وبقدر ما تستطيع عليك بقراءة المزيد من الكتب والمقالات وأراء المتداولين الكبار (الخبراء).

تحقيق نتائج جيدة في الفوركس :-

حتى تتمكن من تحقيق نتائج جيدة في مجال الفوركس قد يتوجب عليك تطوير استراتيجيات التداول بالعملات الخاصة بك، فيما يتعين عليك أن تتابع أحوال السوق بشكل يومي حتى تعمل على تطوير إستراتيجيات تداولك بشكل دائم، وتحسين الاستراتيجية التي بدأت تظهر عليها ملامح الفشل، وهذا الأمر لن يحدث من خلال وجود إستراتيجية تداول فقط، ولكن أيضاً عبر إستراتيجية إدارة رأس المال (وغالباً هذا الجزء يُقَلل من شأنه)، وحتى تكتسب الخبرة في استثمار الفوركس يتعين عليك بناء استراتيجيات تداول تناسب طريقة تجارتك وشخصيتك،وأسلوب، ومن خلال إتباع كل هذا وتطبيقه فعلياً فإن التداول في الفوركس سيحقق لك السعادة الحقيقية، ويمكنك من الوصول إلي الحرية المالية التي تتمناها.